Super Mario Run تؤثر عكسياً على Nintendo!

إن كنت عزيزي القارئ لا تعلم، فقد أطلقت ننتندو يوم أمس Super Mario Run على أجهزة iOS. لكن يبدو أن اللعبة لم يكن تأثيرها مماثل للأثر الذي تركته Pokemon Go عند صدورها صيف العام الحالي، بعد أن صدرت اللعبة على App Store انخفض سعر سهم شركة Nintendo بنسبة 5% مما أفقد الشركة 1.1 مليار دولار أمريكي من قيمتها السوقية.

يأتي هذا التراجع بالرغم من أن اللعبة وصلت إلى المرتبة الأولى في سوق تطبيقات آبل المجانية بعد ساعات قليلة من صدروها، و التوقعات التي تقول أنها ستدر للشركة دخلاً يصل إلى 60 مليون دولار أمريكي في أول شهر لها.

لا زلنا لا نعلم لماذا كان رد فعل المستثمرين بتلك الطريقة، لكن لعل سعر اللعبة الذي يصل إلى 10$ دولارات هو السبب. فيمكنك أن تجرب اللعبة و تلعب أول ثلاث مراحل منها و 20 ثانية من قلعة باوزر لكن كي تكمل اللعبة عليك أن تدفع العشرة دولارات و لكن مع هذا تبقى اللعبة قصيرة مما يجعل السعر مبالغ فيه.

وربما يكون السبب الآخر هو أن اللعبة تحتاج إلى الإنترنت كي تلعبها مما قد يحد من إمكانية لعبها في جميع الأوقات والأماكن وهذا يتناقض مع طبيعة الألعاب المحمولة.

يذكر أن أسهم شركة DeNA و التي شاركتها ننتندو كي تعمل على ألعابها المحمولة انخفضت قيمة أسمهما أيضاً بنسبة 6%. كما كانت أسهم ننتندو قد عانت من خسارة عندما كشفت الشركة عن جهاز Nintendo Switch بتلك الطريقة الغامضة و التي أعادت إلى الأذهان طريقة الكشف عن جهاز Wii U والذي أثبت فشله في الأسواق.

ننتندو كانت قد أشارت إلى أن سوبر ماريو رن ستصدر لأجهزة آندرويد خلال العام القادم.

عن حمزة أبو عيدة 428 Articles
حمزة جيك منذ سنين و عمل في أكثر من موقع متخصص في ألعاب الفيديو من قبل، محب لعالم ألعاب الفيديو و عاشق كبير للسينما و المسلسلات، معجب جدا بسلسلة ألعاب برنس أوڤ بيرشيا و يرى أن الفيلم ظلمها.