Amy Hennig تتحدث عن Star Wars الجديدة

لمن لا يعرف من تكون آيمي هينج فهي الكاتبة التي تقف خلف ثلاثية أنشارتد الأولى و هي حالياً تعمل كمخرجة إبداعية في EA و أستوديو Visceral Games الذي يعمل على عنوان ستار وورز الجديد، و اليوم تتحدث لنا آيمي عن عملية تقديم قصة جديدة في عالم الخيال العلمي المحبوب هذا.

سبب تعاوننا الشديد مع Lucasfilm لهذه الدرجة هي لأننا نكتب قصة جديدة في عالم ستار وورز بشخصيات جديدة، مناطق جديدة، تقنيات جديدة، مخلوقات جديدة، و ما إلى ذلك. و جميع هذا يجب أن يرسخ بشكل مطلق بجانب ما يعرفه المعجبين حالياً عن هذا العالم.

العملية التي أستخدمها تشبه إلى حد كبير تلك التي كنت أستخدمها في كتابة Uncharted كي أكون صادقة، فإن كنت بحاجة إلى إعادة إبتكار تلك التجربة الحركية المغامراتية عليك أن تقوم بتفصيل الأفلام كي تعرف كيف تعيد تجميعهم في إطار أسلوب لعب.

هدفنا النهائي هو عندما ينتهي اللاعب من اللعب أن يملك شعور بأنه لعب حقاً لعبة ستار وورز، لذا فعلت ذات الأمر مع أفلام ستار وورز، ماذا يعني هذا؟ يعني أن علي أن أصل إلى البناء الأمثل، يعني أن عليك أن تفهم متى تبدء الأمور بالتداعي و الإنحراف عن مسارها، و أين يجب أن تتواجد جميع القطع في عالم اللعبة، و ما هي العناصر التي تشكل قصة ستار وورز.

هذا يعني أن عليك أن تحصل على الإيقاع الصحيح، و هذا ما يطلق عليه شريكي في الكتابة تود ستاشويك الإلحاح الطريف، أي يجب أن يكون هناك سحر ما مرتبط باللعبة، أي هناك طرافة و مرح و في ذات الوقت يوجد مصالح مشتركة و أخطار.

نلاحظ أن الطرافة و المرح هي من العناصر المهمة في لعبة Uncharted و في أفلام Indiana Jones التي كانت إلهام فريق نوتي دوج لتطوير سلسلة أنشارتد بالإضافة إلى أنها عنصر مهم في أفلام ستار وورز.

و تكمل آيمي حديثها قائلتاً:

ما كنت أتحرى شوقاً لإكتشافه هو ما ميز أفلام ستار وورز عن غيرها من التي كنت أدرسها في صنف الحركة و المغامرة، و أول ما طفى إلى السطح كان قصص الفرقة المتواجدة في الفيلم، فمثلاً سيقول الناس أن هناك شخصيات أخرى في إنديانا جونز لكنها شخصيات ثانوية، بينما في ستار وورز هم أبطال شريكين، لذا يمكن القول أن الثلاثية الأولى كانت تتعلق بـ ليا كما كانت تتعلق بـ هانز كما كانت تتعلق بـ فايدر كما كانت تتعلق بـ لوك. و جزء مما نقوم به هو كيف نكرم هذا في أسلوب اللعب، فهي ليست قصة شخصية منفردة فهذا ليس من طباع ستار وورز.

يذكر أن الجميع يتوقع أن العنوان الذي يعمل عليها فريق Visceral Games سيكون لعبة حركة في عالم ستار وورز لكن لم يتم تأكيد هذا بعد، إلا إن بعض الشائعات تقول أنها ستكون لعبة عالم مفتوح، لكن إلى حين أن نحصل على كامل التفاصيل نقدم إليكم شرح مفصل لما تعمل عليه فرق EA في عالم ستار وورز.

  • فريق DICE: يتعاون مع فريق Motive على الجزء الثاني من Battlefront و ستصدر في 2017.
  • فريق Respawn: يعمل على لعبة مغامرات و أكشن من المنظور الثالث و لم يتم تحديد تاريخ إطلاق.
  • فريق Visceral Games: لعبة أكشن جديدة ستصدر بالعام 2018.
  • فريق BioWare: مستمرين بتطوير Star Wars: The Old Republic.
  • فريق Capital Games: مستمر في تطوير Star Wars Galaxy of Heroes.
  • فريق Motive: يعمل مع DICE على الجزء الثاني من Battlefront و الإصدار في 2017.
  • فريق Criterion: يساعدون في تطوير مشروع متعلق بـStar Wars غير معلن.
عن حمزة أبو عيدة 428 Articles
حمزة جيك منذ سنين و عمل في أكثر من موقع متخصص في ألعاب الفيديو من قبل، محب لعالم ألعاب الفيديو و عاشق كبير للسينما و المسلسلات، معجب جدا بسلسلة ألعاب برنس أوڤ بيرشيا و يرى أن الفيلم ظلمها.