هذه الألعاب أثّرت بشكل كبير في مسلسل Stranger Things

كشف مبتكروا مسلسل شبكة نيتفلكس Stranger Things عن أسماء بعض ألعاب الفيديو التي كان لها أثر كبير في مسلسل الخيال العلمي. حيث تم ذلك خلال مقابلة جديدة أجرتها IGN مع الأخوين مات وروس دافر. بدءاً بسايلنت هيل.

منطقة الـ Upside Down في المسلسل، والتي تمثّل واقع بديل من نوع ما، متأثرة بلعبة كونامي المرعبة سايلنت هيل حيث أفاد مات دافر:

مع كل هذه الغابات والجو الضبابي. من الواضح أننا كنا ننظر إلى تلك اللعبة لتصوّر هذا العالم الآخر، وكانت سايلنت هيل أول مرجعية أشاروا إليها الناس.

ومن الألعاب الأخرى التي أشاروا إليها المتابعين The Last of Us المطورة من قبل Naughty Dog و لعبة الأر بي جي Dark Souls المطورة من قبل Software. حيث أضاف مات دافر:

أنا أحب [The Last of Us] وخصوصاً قصتها وصورها المجازية، ونحن من أشد المعجبين بـ Dark Souls التي تمنحك ذلك الشعور المميز بعدم الراحة وكأنك على حافة الهاوية وأنت داخل اللعبة ، حيث أن ذلك الشعور هو نفسه الذي أردنا إيصاله للمشاهد عند دخول منطقة الـ Upside Down.

تجري أحداث مسلسل Stranger Things في فترة الثمانينات وبالتحديد 1983 ويروي لنا قصة اختفاء صبي صغير. بالإضافة إلى فتاة مع قوى غامضة تعطيها القدرة على تحريك الأشياء بعقلها ، ووكالة حكومية مشبوهة. الموسم الثاني لم يتم تأكيده على الرغم من أن المسلسل حصل على تقييم جيد جداً ، حيث وضح الأخوين دافر أنهم يرغبون بعمل الموسم الثاني “أكثر قتامة وغرابة”.

يجسد دور الفتاة “إليفين” الممثلة الصغيرة ميلي بوبي براون ، وإلى جانبها مجموعة من الأطفال الممثلين الموهوبين. ويشمل الطاقم أيضاً النجوم وينونا رايدر، ماثيو مودين، وديفيد هارب.

عن حسان سالم 2222 Articles
شخص دائما منبهر و متأثر بعالم الترفيه و حاملا معه منذ الصغر ذكريات متعلقة بلعبة فيديو أو فيلم أو مسلسل أو أنمي , معجب جدا بأنمي فيري تيل و من عشاق لعبتي ريزدنت ايفل و سايلنت هيل و يرى ضرورة رجوع لعبة ريزدنت ايفل الى جذورها التي كانت أساس نجاحها.