مايكروسوفت لم تكن تحب اسم هيلو!

قام موقع Waypoint بنشر مقالة عن سلسلة Halo عنوانها The Complete, Untold History of Halo، قرائتها من المؤكد ستعمق معرفة عشاق اللعبة بها وقد قررنا أن نلخص لكم بعضاً من أهم ما جاء في المقالة.

المقالة استضافت مؤسس فريق بنجي أليكس سيروبيان ومصمم التحكم من المنظور الأول جايمي جريزمير و الملحن مارتي أودونل والمؤلف جو ستاتن و آخرين من الموظفين الكبار في الفريق.

مايكروسوفت كرهت الاسم، لقد قالوا أنه لا يعني شيء، نحن نحاول أن نقنع الناس بالجندي الخارق و ليس ما يتعلق بالفضاء، فالاسم في كل اللغات الأجنبية يبدو غبياً وكان لديهم أكثر من سبب لتغير الاسم واستمر الجدال شهوراً عدة وتقدموا بأسماء جديدة و كان خلاف كبير على هذا الأمر.

عند مرحلة ما قالوا سنضع عنوان فرعي تحت الاسم، وهذا كان قبل أن تصبح العناوين الفرعية عادة في عالم الألعاب، غابوا و عادوا باسم Combat Evolved واعتقدنا أنه أغبى اسم على الإطلاق، لا يعني شيئاً، لا يقدم المعلومات، حتى قواعدياً لم يكن سليم.

بالنسبة لنمط تعدد اللاعبين فكان من الممكن أن يلغى حتى وقت قليل من شحن اللعبة، فقد كان سيئاً جداً فكنت تطلق النار على مجموعة من الأشخاص الذين لا يموتون.

نمط تعدد اللاعبين كان من المخطط له أن يكون بنمط الحلبات، لكن الوقت نفذ منهم و اضطروا لأن يضيفوا المزيد من القتال بين الأفراد.

نجاح نمط تعدد اللاعبين لم يكن مخطط له، فقط اضطررنا لخلط الأمور ببعضها حتى نحصل على شيء قابل للعب.

و يقول رئيس اكسبوكس السابق إد فرايز

أذكر أني كنت في إجتماع من أجل هيلو 2، و الحقيقة كانت أننا كنا مضطرين لتأجيل اللعبة عام كامل حتى نقدم اللعبة التي نريدها، وقام روبي باخ (الرئيس التنفيذي السابق لإكسبوكس) بطرح تصويت بين شحن اللعبة قبل أن تكون جاهزة بعام كامل أو منح بنجي العام الإضافي لتحسين اللعبة.

جميع المدراء الذين عملوا تحت إمرة روبي صوتوا لإجبار بنجي على شحن اللعبة مسبقاً، خرجت من الإجتماع قائلاً سأستقبل إن كنا سنفعل هذا، لكنهم عادوا ومنحوا المزيد من الوقت و مع هذا استقلت بعد ست شهور لكون هذا مؤشر لما يجري هناك.

عن حمزة أبو عيدة 428 Articles
حمزة جيك منذ سنين و عمل في أكثر من موقع متخصص في ألعاب الفيديو من قبل، محب لعالم ألعاب الفيديو و عاشق كبير للسينما و المسلسلات، معجب جدا بسلسلة ألعاب برنس أوڤ بيرشيا و يرى أن الفيلم ظلمها.