لعبة الأر بي جي Dauntless هي أكثر من مجرد لعبة تشبه Monster Hunter

على الرغم من أوجه الشبه، إلا أن Dauntless تميز نفسها عن سلسلة "كابكوم" ببعض الطرق البارزة.

Dauntless، لعبة استديو Phoenix Labs القادمة، أثارت العديد من المقارنات مع Monster Hunter منذ أن تم الكشف عنها في حدث The Game Awards in 2016، وإنه من السهل أن نرى لماذا. مثل سلسلة كابكوم، الهدف في Dauntless هو الاجتماع مع لاعبين آخرين للقضاء على وحوش البهيموث الضخمة واستخدام المواد التي تجمعها لتشكيل أسلحة جديدة ودروع.

لكن هذا لا يعني أن Dauntless هي عبارة عن نسخة من Monster Hunter، فعلى الرغم من أن الهدف قد يكون مشابه، إلا أن اللعبة تميز نفسها عن سلسلة كابكوم بعدة طرق بارزة. ولعل الأكثر وضوحاً هو أنها لعبة مجانية، الأمر الذي ينبغي أن يجعل اللعبة أكثر ترحيباً للاعبين الفضوليين. Dauntless لديها تنوع أكثر من حيث أسلحتها، بالإضافة إلى مجموعة قياسية من السيوف والدروع.

ومن ضمن مميزات Dauntless الأخرى، الفوانيس، التي يمكنك تجهيزها قبل المطاردة، وكل واحدة من هذه الفوانيس ستمنحك قدرة مختلفة، واستخدام محدود. على سبيل المثال، هناك فانوس يخلق مجالاً حولك يسمح للاعبين بجوارك باستعادة حياتهم.

ومثل Monster Hunter، وحوش البهيموث المكلّف بقتلها ستكون قوية وتتطلب تكتيكات مختلفة لهزيمتها. حيث هناك وحش بهيموث يشبه البومة ينقض على اللاعبين في ساحة المعركة ويسبب لهم أضرار كبيرة. يمكنكم الاطلاع عليه في الفيديو أعلاه.

Dauntless يتم تطويرها حالياً للحاسوب الشخصي، وسيتم إطلاق نسخة الألفا التجريبية في يوم 18 أغسطس.

عن حسان سالم 2222 Articles
شخص دائما منبهر و متأثر بعالم الترفيه و حاملا معه منذ الصغر ذكريات متعلقة بلعبة فيديو أو فيلم أو مسلسل أو أنمي , معجب جدا بأنمي فيري تيل و من عشاق لعبتي ريزدنت ايفل و سايلنت هيل و يرى ضرورة رجوع لعبة ريزدنت ايفل الى جذورها التي كانت أساس نجاحها.