أربعة أسئلة أثارتها الحلقة الأخيرة من The Blacklist!

إن كانت فاتتك أحداث الحلقة الختامية من مسلسل The Blacklist فأنصحك ألا تقرأ أكثر من هذا الحد كي لا تفسد على نفسك كمية المفاجآت الرهيبة التي احتوتها الحلقة!

كما هي العادة في آخر عامين فإن الحلقة الختامية من مسلسل القائمة السوداء تكون قمة في الحماس و الإثارة، فليس فقط تبين أن ليز (ميغان بون) ما زالت حية بل من قام بحمايتها كانت مستر كابلن (سوزان بلوميرت) بل إن آليكسندر كيرك الشخص الذي لامه ريد (جيمس سبايدر) على مقتلها تبين أنه والدها!

الآن و قد عرفنا أن ريد ليس والد ليز البيولوجي أصبحنا نملك المزيد من الأسئلة التي نريد من المسلسل أن يجيب عليها مباشرة مع إنطلاق أحداث الموسم الرابع:

لماذا إنتظر كيرك كل هذا الوقت ليكشف عن نفسه؟
إذاً تبين أن كيرك هو والد ليز و قد استعان بـ سكوتي هارجريف (فامكي يانسين) لكي تختطفها و نفترض الآن لكي يحميها هي و طفلتها التي لم تكن قد ولدت بعد. حسناً لكن لماذا إنتظر طوال هذه الفترة ليكشف عن هويته؟ ألم يكن يعلم بوجود ليز؟ و لماذا إنتظر لحين ساءت الأمور ليكشف عن نفسه؟

هل يعلم ريد من يكون كيرك؟
النظرية التي بنيتها بعد مشاهدة الحلقة تقول أن ريد هو من فصل ليز عن والدها، أكان يعلم أن والدها هو كيرك؟ إن كان يعلم لماذا كان مصراً دوماً كي يبقيهما منفصلين عن بعضهما البعض؟ أفقط لأن كيرك رجل شرير؟

هل سيقوم ريد بقتل مستر كابلن؟
في نهاية الحلقة رأينا ريد يضع مسدسه إلى جانب رأس كابلن لأنها خانته فقط خبأت حقيقة أن ليز على قيد الحياة عنه، هل ستحصل كايت على فرصة كي تستعيد ثقة ريد مرة أخرى خصوصاً أن تصرفاتها كانت من أجل مصلحة ليز؟ أتمنى ألا تكون هذه نهاية مستر كابلن فهي من الشخصيات المحببة لدي رغم قلة ظهورها!

من سيحتفظ بطفلة توم و ليز؟
من الواضح أن توم كان يعلم أن ليز حية ترزق، لكن الآن و هو متجه ليخوض مغامرته الخاصة في مسلسل The Blacklist: Redemption المقتبس من القائمة السوداء، علينا أن نتساءل من سيحصل على حق حضانة الطفلة آغنيس؟

أما السؤال الإضافي أين هو توم أساساً؟
في نهاية الحلقة كان مكان تواجد توم غير معلوم بعد العراك الذي حصل أمام أعين الطفلة آغنيس. بالطبع لم يمت لكن يجب أن نعرف أين هو قبل أن ينطلق المسلسل المقتبس في يناير القادم!

عن حمزة أبو عيدة 428 Articles
حمزة جيك منذ سنين و عمل في أكثر من موقع متخصص في ألعاب الفيديو من قبل، محب لعالم ألعاب الفيديو و عاشق كبير للسينما و المسلسلات، معجب جدا بسلسلة ألعاب برنس أوڤ بيرشيا و يرى أن الفيلم ظلمها.